المنتدى يهدف لتحقيق أهداف رؤية 2030 برفع مساهمة القطاع غير الربحي من 1 إلى 5%

4 ديسمبر، 2017  |   فعاليات ومناسبات

1
المنتدى السابع لتطوير القطاع غير الربحي

أكد مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن د. خالد السلطان على أهمية تعزيز دور العمل غير الربحي وتفعيل مساهمته في التنمية الاجتماعية والارتقاء بخدماته، انطلاقاً من رؤية المملكة 2030.

وذكر خلال افتتاحه المنتدى السابع لتطوير القطاع غير الربحي، الذي انطلقت فعالياته صباح اليوم السبت 14 ربيع الأول 1439هـ ويستمر لمدة يومين تحت شعار دور القطاع غير الربحي في تقديم وتطوير الخدمات العامة: الصحة، الإسكان، التعليم"،  أن الجامعة كانت –ولا تزال- واعية بمقتضيات دورها في خدمة المجتمع، وتدرك أن جانباً من هذا الدور مساهمتها في بناء قطاع غير ربحي قوي ومؤثر ومشارك في تحقيق أهداف التنمية.

وأضاف في كلمته في المنتدى الذي حظي بمشاركة محلية ودولية واسعة النطاق من خبراء وباحثين وممارسين في هذا الحقل الحيوي، وبشراكة استراتيجية مع مؤسسة عبدالرحمن بن صالح الراجحي وعائلته الخيرية ومؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية ومؤسسة المجدوعي الخيرية ومؤسسة سالم بن أحمد بالحمر وعائلته الخيرية، أن المشاركة المحلية والعالمية واسعة النطاق في المنتدى تعكس أهميته وتعمق مردوده وفوائده، خاصة وهو يعقد في وقت يتهيأ فيه العمل غير الربحي للانتقال من مرحلة الاجتهاد الفردي وتقديم المساعدات إلى مرحلة العمل المؤسسي وتحقيق التنمية الاجتماعية للأفراد والمجتمعات بمفهومها الشامل.

وقال إن هذه المشاركة تعبر عن استجابة لاحتياجات حقيقة أهمها ما يشهده القطاع غير الربحي من توسع متزايد عبر العالم خلال العقدين الأخيرين، حيث أكدت مؤسساته حضورها ومشاركتها محلياً وإقليمياً ودولياً في مختلف قضايا التنمية والعمل الإنساني، ما يجعلها شريكاً للقطاعين العام والخاص في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية.

3
المنتدى السابع لتطوير القطاع غير الربحي

وأكد أن جامعة الملك فهد عملت على تأكيد الدور التنموي الذي يقوم به القطاع غير الربحي عبر اختيار المتحدثين ومحاور المنتدى، بما يساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، التي تهدف إلى رفع مساهمة القطاع غير الربحي في اجمالي الناتج المحلي من أقل من (1%) الى (5%)، كما يهدف المنتدى إلى أن يكون القطاع غير الربحي ذا فاعلية أكبر في قطاعات الصحة والتعليم والإسكان.

وأوضح أن فعاليات المنتدى تغطي الطرح النظري والمواءمة المحلية والتطبيق العملي. حيث تتنوع فعاليات المنتدى بين أوراق عمل يقدمها نخبة من الخبراء العالميين وجلسات حوارية مع ممثلي الجهات الحكومية ذات العلاقة، بالإضافة إلى حلقات لمناقشة ما تم طرحه من مفاهيم وتجارب وطرق تطبيقها في السياق المحلي.

وبين أن وعي جامعة الملك فهد كان مبكراً بأهمية العمل غير الربحي وأنه يشكل الضلع الثالث للتنمية المستدامة مكملاً لأدوار القطاع الحكومي والقطاع الخاص. فقد أسست الجامعة، بدعم من مؤسسة عبدالرحمن بن صالح الراجحي وأولاده الخيرية، مركز التميز لتطوير المؤسسات غير الربحية، الذي يهدف إلى تقديم الدعم المؤسسي المتعلق بتطوير وبناء قدرات المؤسسات غير الربحية من خلال تقديم الاستشارات والبرامج النوعية والتحليل واستقراء الواقع وتقديم الرؤى والإستراتيجيات، التي تساعد على تشكيل مستقبل قطاع غير الربحي في المملكة.

وأضاف أن الجامعة نظمت سلسلة من ورش العمل تحت عنوان إدارة المؤسسات غير الربحية تهدف إلى تعزيز دور القطاع غير الربحي ليكون داعماً للقطاعين الحكومي والخاص وتطوير قدراته ليكون أساسياً في التنمية، كما حولت الجامعة هذه الورش إلى منتدى سنوي.

وزاد "كما دشنت الجامعة، بالتعاون مع مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية، مشروع إدامة، الذي يساهم في تنظيم أدوات العمل وضبط أدائه والارتقاء به وتحويله من عمل فردي إلى عمل مؤسسي، كما أن قطاع العمل الخيري في المملكة ينتظر تحولاً كبيراً بعد اعتماد نظام تصنيف تقييمي متطور للجمعيات الخيرية ولجان التنمية الاجتماعية في المملكة بهدف تعزيز الحوكمة وتوفير المساءلة والشفافية والصحة المالية ونتائج برامج وخدمات هذا القطاع".

3
المنتدى السابع لتطوير القطاع غير الربحي

وتابع أن الجامعة، وبالتعاون مع برنامج الفوزان لخدمة المجتمع، أسست أكاديمية تهدف الى بناء قدرات قيادات المؤسسات غير الربحية عم طريق جلب ومواءمة أفضل الممارسات العالمية، وتشرفت الجامعة مؤخراً بافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مقر الأكاديمية بالجامعة.

من جانبه ذكر بدر بن محفوظ ممثل الجهات الراعية للمؤتمر أن القيادة الرشيدة في المملكة تولي القطاع غير الربحي اهتماما بالغا وأصبح ضمن رؤيتها 2030 وتهدف أن يكون القطاع غير الربحي داعما للاقتصاد الوطني.

وأضاف أن هذا المنتدى يركز على دور القطاع غير الربحي في الخدمات العامة التي تتضمن الصحة والتعليم والإسكان ويتميز بمشاركة خبراء عالميين ومؤسسات وطنية عريقة لإيجاد الأفكار وتفعيل القطاع غير الربحي لتحقيق تأثير اجتماعي واسع.

وقال إن مؤسسات القطاع غير الربحي المشاركة في المنتدى تفخر بشراكتها مع جامعة الملك فهد ممثلة بمركز التميز لتطوير المؤسسات غير الربحية الذي يعتبر بيت خبرة عالمي في هذا المجال، مؤكدا أن جهود الجامعة كان لها الفضل -بعد الله- في نجاح المنتدى وتحقيقه أهدافه.

3
المنتدى السابع لتطوير القطاع غير الربحي

وذكر د. سهل عبدالجواد وكيل جامعة الملك فهد للدراسات والأبحاث التطبيقية رئيس اللجنة المنظمة أن المنتدى يوفر فرصة لتبادل المعلومات والآراء والخبرات التي تساعد على أن يكون للقطاع غير الربحي فاعلية أكبر في قطاعات الصحة والتعليم والإسكان.

وأوضح أن قائمة المتحدثين تضم شارق صديقي المدير التنفيذي لجمعية بحوث المؤسسات غير الربحية والعمل التطوعي (ARNOVA) وسابث خان أستاذ مساعد، جامعة لوثيرن كاليفورنيا وتيم بانل مدير في مكتب القطاع الثالث في بوسطن ومشتاق تشهابرا المؤسس المشارك ورئيس مجلس إدارة مؤسسة المواطنين وجوبي جوبالاكريشنان مؤسس ورئيس مؤسسة شركاء الصحة العالمية وأميتاف فيرماني الرئيس التنفيذي المؤسس لتحالف التعليم وجون نيكولاديس الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجسر للإسكان.