"سايتك" يحصل على جائزة الأميرة صيتة في العمل الاجتماعي

10 إبريل، 2018  |   فعاليات ومناسبات

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – أقيم مؤخراً حفل تكريم الفائزين بجائزة الاميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي في دورتها الخامسة. حضر الحفل الذي أقيم في فندق الفور سيزون بالرياض وزير العمل والتمية الاجتماعية رئيس مجلس أمناء الجائزة الدكتور/ علي بن ناص الغفيص . والأمير فهد بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الأمناء. وأعضاء لجان الاختيار . بحضور اجتماعي وثقافي وإعلامي كبير.

ورحب وزير العمل والتمية الاجتماعية رئيس مجلس أمناء الجائزة بالحضور، وقدم شكره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده على أهتمامهم بالمؤسسة ودعمهم لها، وأكد على أهمية الجائزة ودورها في تعزيز مفهوم العمل الاجتماعي ومواكبتها لرؤية المملكة، كما أكد على دولا الوزارة في تعزيز مفهوم التطوع والارتقاء به وزيادة أعضائه تماشياً مع رؤية المملكة وتمنى للفائزين كل التوفيق.

وتم تكريم مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية "سايتك" التابع لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، الفائز بجائزة الريادة الاجتماعية في العمل الاجتماعي.

DbAqOMHWAAAlAW_.jpg
"سايتك" يحصل على جائزة الأمية صيتة في العمل الاجتماعي


وعبر الدكتور حسن بن مساعد الاحمدي مدير عام مركز "سايتك" ، عن فخره بحصول ملتقى "نرعاك" ، أحد برامج مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية "سايتك" ، على الجائزة ضمن برامج ومشاريع العمل الاجتماعي ، وقدم شكره لمؤسسة جائزة الأميرة صيتة بن عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي على دعمها العمل المجتمعي المتمثل في الجائزة ، كما قدم شكرة وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية على دعمهم ورعايتهم المستمره المركز والجامعة ورعايتهم الملتقى على مدى السنوات الخمس الماضية ، كما يشيد بشريك نجاح الملتقى الراعي الحصري شركة سبكيم.

وتمثل الجائزة التي حظي بها مركز سايتك للتميز في العمل الاجتماعي تحفيزاً على الاستمرار في العطاء وتأكيداً لأهمية المسؤولية الاجتماعية لبناء مجتمع متكاتف بين أفراده ولا بقتصر مردودها فقط على مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية بل يشمل كل من اسهم من الخبراء والمختصين والقائمين عليه إسهاما متميزاً في خدمة المجتمع وإثراء الفكر الإنساني بكل علم مفيد وتطلعاً إلى بناء حضارة إنسانية مشتركة تستثمر معطيات العلم وإبداع الانسان في إسعاد البشرية ورقيها.

وقد منحت هذه الجائزة الكريمة لملتقى "نرعاك" كداعم لاستمرار خدمة المجتمع بقوة دافعة لتحقيق أهدافه، كوجهة ثقافية لأفراد الأسرة فهي اللبنة الأولى في بناء المجتمع، حيث يلتقي الآباء والأمهات والأبناء بنخبة من المختصين في مجال الأسرة والتربية، يستزيدون من خبراتهم وتجاربهم، وطرح أحدث الاستراتيجيات بين افراد الاسرة.