الأول من نوعه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.. الجامعة تشهد الاطلاق التجريبي لتقنية 5G

21 فبراير، 2019  |   فعاليات ومناسبات

اطلاق تقنية الجيل الخامس بالجامعة
الاطلاق التجريبي لتقنية الجيل الخامس (5G) بالجامعة.

شهدت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ، يوم الأربعاء (20 فبراير 2019م)، بالاشتراك مع شركة الاتصالات السعودية، الاطلاق التجريبي الأول على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتقنية الجيل الخامس (5G) بشكل داخلي و التي تعد أحدث تقنيات الاتصال في الوقت الحاضر، وذلك بحضور مدير الجامعة د.سهل عبدالجواد وعدد من مسؤولي الجامعة.

وبهذه المناسبة، عبَّر مدير الجامعة د.سهل عبد الجواد عن اعتزازه بأن تكون الجامعة هي الجهة الأولى لإطلاق واختبار التقنية داخلياً (داخل المباني) على مستوى المنطقة مشيراً إلى أن هذه التقنية ستحدث فرقاً هائلاً في مجال الاتصالات والانترنت، وأكد أن الجامعة تعد من الجهات الرائدة في المملكة والإقليم التي تعمل على تطوير التقنيات الحديثة وتوطينها وهو مايعود بالنفع على المملكة ويعزز مسيرة الاقتصاد الوطني ويحقق أهداف رؤية 2030،كما تحرص الجامعة باستمرار على تطوير البرامج الأكاديمية واستخدام أحدث التقنيات في الحديثة في التعليم ، وتطوير البنية التحتية لتواكب أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا من خلال تنفيذ العديد من المشاريع التقنية .

اطلاق تقنية الجيل الخامس بالجامعة
من المتوقع أن تحدث التقنية فرقاً هائلاً في مجال الاتصالات والانترنت.

واستمع د.عبدالجواد إلى شرح عن التقنية الجديدة والمزايا الفريدة التي تتوافر فيها والخدمات التي تقدمها والنتائج التي تم تسجيلها،حيث تمت تجربة التقنية واختبارها داخلياً بمبنى كلية هندسة البترول وعلوم الأرض (مبنى 76)، على أن يتم ادخال الخدمة بشكل فعلي خلال هذا العام ، كما عبّر عن سعادته بوجود بعض من خريجي الجامعة ضمن الفريق المنفذ للمشروع.

وقال مدير مراقبة المشاريع والحلول الداخلية بالشركة يزيد الصالح إن الشركة أطلقت مشروع تقنية الجيل الخامس، وبدأت بالمشروع للأبراج الخارجية منذ منتصف 2018م، ونفخر الآن بإطلاق تجربة أول استخدام للتقنية داخل المباني بالشراكة مع شركة هواوي وكانت جامعة الملك فهد هي الخيار الأمثل لهذه التجربة، واستطعنا والحمدلله تسجيل سرعات عالية أثناء اختبار التقنية والذي كان مؤشراً إيجابياً وحافزاً لإطلاق الخدمة بشكل تجاري والذي سيكون في منتصف 2019م.

وأوضح أن تقنيةال (5G) ستحدث فرقاً هائلاً في سرعة الإنترنت وسرعة الاستجابة في الاتصال والذي سيمكن الكثير من التطبيقات من العمل والتي لم يكن من الممكن تشغيلها من دون التقنية كتطبيقات إنترنت الأشياء، والسيارات ذاتية القيادة والتي تتطلب سرعة استجابة عالية ولا تحتمل وجود تأخير ، بالإضافة إلى تطبيقات في عدة مجالات كالمجال الصحي وغيرها مما سيكون له أثر كبير على حياتنا.

اطلاق تقنية الجيل الخامس بالجامعة
تم تسجيل سرعات عالية أثناء اختبار التقنية.

وأفاد أن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تعد رائدة في مجال التقنية على مستوى المملكة والمنطقة ، وكثير من القيادات في مختلف القطاعات هم من خريجي الجامعة، ولأنها تعد منبع للتطوير التقني، كانت هي الخيار الأمثل لإطلاق التقنية على مستوى المملكة.

وأضاف أن ما تم عمله في الوقت الحالي بالجامعة هو اختبار للتقنية تم خلاله تسجيل النتائج المتعلقة بالسرعة، على أن يكون الاطلاق الفعلي للخدمة وبشكل كامل في منتصف 2019م في عدة مواقع وستكون الجامعة أول المواقع لبدء الخدمة بشكل فعلي.

ويشهد العالم في هذه الأيام سباقاً متسارعاً نحو تطوير شبكات 5G، الجيل الخامس من شبكات الاتصال الخلوي فائق السرعة، والتي تأتي خلفاً لشبكات الجيل الثالث 3G و الرابع 4G الحالية، ويبدي العلماء حماساً منقطع النظير للتقنية الجديدة ويتوقعون بأن تأتي شبكات الجيل الخامس بصورة مختلفة كلياً وتغير من وجه العالم بشكل كبير.