69 شركة ومؤسسة تشارك في اليوم المفتوح للتوظيف بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

11 ديسمبر، 2019  |   فعاليات ومناسبات

DSC_4294.jpg
مدير الجامعة يفتتح اليوم المفتوح للتوظيف.

افتتح مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن د.سهل بن نشأت عبدالجواد، صباح الاثنين (9 ديسمبر 2019م)، فعاليات اليوم المفتوح للتوظيف الذي شاركت فيه (69) شركة ومؤسسة في القطاعين الحكومي والأهلي وهو أكبر عدد للجهات المشاركة في هذه الفعالية منذ (5) سنوات.

واطلع د.عبدالجواد على أجنحة الجهات المشاركة في المعرض-الذي أقيم بمركز المعارض مبنى (54)- واستمع إلى شرح من ممثلي الشركات تعرف خلاله على نشاط الجهات المشاركة في سوق العمل والفرص الوظيفية والتدريبية التي يحصل عليها المقبولون عند التقدم للوظيفة.

و كرّم د.عبدالجواد الجهات الراعية للفعالية، والتي بلغ عددها (8) شركات ومؤسسات، وضمت شركة أرامكو السعودية(الراعي الرسمي) والراعي الذهبي وهي مجموعة سامبا المالية، بنك الرياض، الشركة السعودية للكهرباء، شركة الاتصالات السعودية، شركة موبايلي، مطارات الرياض، وشركة تحكم.

DSC_4471.jpg
الاطلاع على أجنحة الجهات المشاركة في المعرض.

ضمت الفعالية شركات ومؤسسات من (8) قطاعات أساسية وهي القطاع الحكومي وشبه الحكومي، قطاع الطاقة، القطاع الصناعي، القطاع المالي، قطاع تقنية المعلومات، قطاع الخدمات، قطاع التجزئة، وقطاع الاستشارات.

وأكد عميد شؤون الطلاب رئيس اللجنة المنظمة للمناسبة د.أحمد العجيري أن اليوم المفتوح للتوظيف-الذي يستمر لمدة أربعة أيام - يهدف إلى تعريف طلاب الجامعة، والمرشحين منهم للتخرج على نحو خاص، بالفرص الوظيفية والتدريبية المتوافرة لدى الجهات المشاركة في فعاليات المناسبة، وتعميق أفكارهم الخاصة بطبيعة سوق العمل واحتياجاتها من التخصصات الأكاديمية.

وأضاف أن المناسبة تسعى، وبكافة فعالياتها، إلى توعية الطلاب وتأهيل الخريجين على نحو يلبي احتياجات سوق العمل وتعريف الجدد ببعض معايير اختيار التخصص العلمي المناسب وفقاً للمعايير الموضوعية السائدة في سوق العمل والمعايير الشخصية الخاصة بكل طالب فضلاً عن تفعيل التعاون بين الجامعة وقطاعات المجتمع.

DSC_4314.jpg
تكريم الجهات الراعية.

وقال إن اليوم المفتوح للتوظيف يعرّف قطاعات التوظيف المشاركة في الفعاليات بتخصصات الجامعة والبرامج الأكاديمية التي تطرحها ومستوى التأهيل العلمي والأكاديمي المتميز الذي تقدمه لطلابها.

وأشار إلى أن المناسبة تتيح الفرصة لجهات العمل للتعريف بالأنشطة التي تقوم بها وتعزز علاقتها بالجامعة، كما تهدف المناسبة لتوعية الطلاب بالطرق الفعّالة في البحث عن الوظيفة ومهارات كتابة السيرة الذاتية واجتياز المقابلة الشخصية.